اعتبارا من 17 سبتمبر

يتوقع مشاركة 440 مختصا في الطب البيطري من الجزائر والخارج في الفضاء البيطري الجزائري الرابع عشر الذي سيفتتح اعتبارا من 17 سبتمبر الجاري بمستغانم.

وستقام هذه الطبعة تحت موضوع “تبادل الخبرات بين الأطباء البيطريين السلسلة 3″، حسبما ذكره سعادة بن دنيا، مدير الفضاء البيطري الجزائر المشرف على تنظيم هذه التظاهرة العلمية بالتعاون مع مخبر الزراعة البيوتكنولوجية والتغذية لجامعة “ابن خلدون” لتيارت.

وسيعرف هذا اللقاء العلمي الذي يتواصل إلى غاية 19 سبتمبر الجاري، حضور أطباء بيطريين وباحثين وخبراء في الطب البيطري وجمعيات وهيئات لتبادل خبراتهم ومعارفهم حول أهم المستجدات العلمية والتقنيات المستحدثة في مواجهة تحديات الصحة الحيوانية كما أضاف الدكتور سعادة بن دنيا.

ويندرج هذا المؤتمر الذي يساهم في تنظيمه مخبر المراقبة الوبائية والصحة والإنتاج والاستنساخ والتجربة ومعالجة خلايا الحيوانات الأليفة والبرية لجامعة “الشاذلي بن جديد” للطارف، في إطار تعزيز إستراتيجية الدولة الرامية إلى التحكم في الصحة الحيوانية ودعم الإنتاج الحيواني ومحافظة على الثروة الحيوانية، وفق ذات المصدر.

وسيتناول أشغال هذه التظاهرة العلمية ثلاثة مواضيع أساسية تتعلق بـ “تحديد الماشية في الجزائر” و”قيمة التطعيم في محاربة الأمراض الوبائية” و”استراتيجية مكافحة الأمراض الوبائية” فضلا إلى الحديث عن مواضيع متنوعة لها صلة بالطب البيطري.

وفي هذا الإطار، برمجت سلسلة من المحاضرات بغية إثراء المحاور المذكورة من طرف الأطباء البيطريين من خلال تجاربهم في الميدان.

للتذكير، أقيمت النسخة الثانية للفضاء البيطري الجزائري بوهران في 2017 حضرها 500 مشارك، كما احتضنت ذات المدينة الفضاء البيطري الجزائري المغاربي الأول خلال السنة الماضية تحت شعار” تبادل الخبرات بين الأطباء البيطريين نسخة 2 من أجل حوكمة رشيدة في الصحة الحيوانية”.