عصفت بهم الحركة الواسعة التي قام بها الوزير زغماتي أكتوبر الماضي

رسّم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إنهاء مهام 65 قاضيا، عصفت بهم الحركة الواسعة التي قام بها نهاية شهر أكتوبر الماضي، بلقاسم زغماتي، وزير العدل حافظ الأختام.

تضمن مرسوم رئاسي مؤرخ في 15 ديسمبر الماضي، وقعه عبد القادر بن صالح، رئيس الدولة السابق، صدر أمس في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، أسماء القضاة الذين أنهيت مهامهم بموجب حركة التغييرات التي أقرها زغماتي، أكتوبر الماضي، والتي شملت قرابة 3 آلاف قاضي، وأبدى المجلس الأعلى للقضاء الذي تعود له صلاحية البت في القرارات الخاصة بالمسار المهني للقضاء موافقته عليها.

هذا وأكد وزير العدل حينها، أنّ حركة التغييرات في وسط القضاة بنيت على معايير موضوعية محددة سلفا، شملت الجميع، وهي مستمدة من عملية تدقيق، وفحص لواقع تسيير الموارد البشرية في القطاع لعقود من الزمن، وما أفرزته من مظاهر وصفها بـ “المشينة”، و”المثيرة للإشمئزاز”.

قمر الدين.ح