القضاء على البناء الجاهز ببومرداس

تم ببلدية زموري الواقعة شرق بومرداس ترحيل 80 عائلة من سكنات جاهزة (شاليهات) إلى سكنات اجتماعية لائقة في إطار تواصل عملية شاملة لهدم وتفكيك كل الشاليهات عبر الولاية.

وشرع في عملية التفكيك ثم الهدم لهذه البنايات المتواجدة بحي “الخزان المائي” في ظروف تنظيمية محكمة حيث تم توفير كل الإمكانيات الضرورية من عتاد هدم ونقل ومؤطرين وأعوان الحماية المدنية بإشراف من السلطات الولائية والأمنية.

وتم ترحيل هذه العائلات إلى سكنات اجتماعية لائقة أنجزت بحي “600 مسكن” القريب من حي الشاليهات المذكور، حيث يرتقب أن يتم استرجاع الوعاء العقاري الذي بنيت فوقه هذه الشاليهات لاستغلاله في مشاريع تنموية وتجهيزات عمومية.

للتذكير، فان نسبة القضاء التدريجي لهذه السكنات الجاهزة من مواقعها التي نصبت غداة زلزال 21 ماي 2003، بلغت أل 65 بالمائة عبر كل إقليم الولاية.

وأوضح والي الولاية، يحي يحياتن، بأن “هذه النسبة تمثل القضاء على نحو 9.690 شالي إلى حد اليوم من أصل 14.917 شالي منصب عبر94 موقعا ب 28 بلدية من الولاية متضررة جراء هذا الزلزال”.

وأكد الوالي أن عملية القضاء على هذه الشاليهات والبالغ عددها 5227 وحدة سيتواصل تدريجيا وفق جدول زمني محدد لا يتجاوز نهاية 2020، مضيفا أن ذلك يكون تماشيا مع تقدم واستلام المشاريع السكنية الجاري إنجازها عبر الولاية.

ومكنت عملية القضاء على هذه الشاليهات من إعادة إسكان زهاء 40000 نسمة من نزلائها في سكنات اجتماعية لائقة عبر 20 بلدية بالولاية واسترجاع عقار تجاوزت مساحته 800 هكتار وجه لإنجاز مشاريع سكنية ومشاريع عمومية مختلفة.