في إطار العملية الـ 25 لإعادة الإسكان والترحيل بالعاصمة

تم ترحيل حوالي 460 عائلة مقيمة بسكنات هشة بالحي القصديري “الوئام” ببلدية جسر قسنطينة بالجزائر العاصمة وذلك في إطار تنفيذ الشطر الثاني من العملية الـ 25 لإعادة الإسكان والترحيل، حسب بيان لمصالح ولاية الجزائر.

وأفاد ذات البيان أن العملية التي انطلقت صباح الاثنين شملت ترحيل حوالي 460 عائلة تقيم على مستوى الحي القصديري “الوئام” ببلدية جسر قسنطينة وذلك نحو سكنات لائقة بـ”حي 590″ من حصة 2100 مسكن حوش الميهوب ببلدية براقي في إطار استكمال برنامج الشطر الثاني من العملية الـ 25 لإعادة الإسكان والترحيل التي باشرتها ولاية الجزائر للقضاء على البنايات القصديرية والهشة والأقبية.

وكان والي ولاية الجزائر قد صرح مؤخرا أنه “مواصلة لعمليات الترحيل وإعادة الإسكان التي باشرتها مصالح ولاية الجزائر وفي إطار المرحلة الثانية من العملية 25 ستشرع الولاية في أقرب الآجال في توزيع أكثر من 2000 سكن اجتماعي لائق لفائدة العائلات التي تقطن على مستوى البنايات المهددة بالانهيار والأحياء الهشة عبر مختلف بلديات المقاطعات الإدارية للعاصمة.

وأفاد ذات المسؤول أنه تجري عملية ضبط قوائم العائلات التي ستستفيد من العملية المقبلة لإعادة الإسكان.

وائل.د