استكمالا للمرحلة الثالثة للعملية الـ 24 لإعادة الإسكان

 استفادت أمس 180 عائلة منحدرة من  الأحياء القصديرية وكذا السكنات الهشة بالعاصمة من سكنات على مستوى الأحياء السكنية الجديدة ببلديتي الكاليتوس وبراقي وذلك في إطار الشطر الثاني للمرحلة الثالثة للعملية الـ24  للترحيل وإعادة الاسكان بولاية الجزائر.

وقد تم ترحيل 176 عائلة كانت مقيمة بالحي القصديري المسمىقومازالمحاذي لضفاف وادي بوكرع ببلدية اسطاولي وكذا أربع عائلات أخرى كانت مقيمة بحي  فوضوي هش ببلدية زرالدة إلى سكنات بالحيين السكنيين الجديدين، 1200 مسكن حوش  الميهوب ببلدية براقي وحي 1200/264 مسكن سلماني ببلدية الكاليتوس.

وحسب مصالح الولاية سيتم استغلال الوعاء العقاري الذي كان يضم الحي الفوضوي الهش ببلدية زرالدة لتحويله إلىملعب بلديلصالح سكان بلدية زرالدة مع تهيئة حي (HLM) الموجود بذات البلدية.

وقالت رئيسة وحدة ديوان الترقية والتسيير العقاري لبئر مراد رايس نصيرة بن يعقوب في تصريح صحفي  أنهتم توفير جميع الوسائل المادية والبشرية لاستقبال هذه العائلات في الأحياء الجديدة في أحسن الظروف، مضيفة أن الشقق تتكون من ثلاث غرف ومطبخ وحمام ومزودة بكل الضروريات على غرار الماء والكهرباء

وكانت ولاية الجزائر قد شرعت في 15 نوفمبر الفارط  في تنفيذ الشطر الأول للمرحلة الثالثة للعملية الـ24 للترحيل وإعادة الاسكان لفائدة 251 عائلة منحدرة من الأحياء القصديرية وكذا السكنات الهشة ببلديات الكاليتوس وواد  السمار والحراش والمقرية وبوزريعة وبن عكنون ودالي ابراهيم والجزائر   الوسطى والمحمدية، فيما انطلق تنفيذ الشطر الثاني لهذه العملية لفائدة 70 عائلة منحدرة من بلدية الحمامات بالمقاطعة الادارية لشراقة في 19 نوفمبر الفارط .

م. م