ودعت معاناتها لأكثر من ربع قرن

تم أول أمس ترحيل 251 عائلة تقيم ببنايات هشة بمدينة سعيدة إلى سكنات جديدة ولائقة.

وقد تم إعادة إسكان هذه العائلات التي كانت تقيم ببنايات هشة بحي السرسور بمدينة سعيدة بمساكن لائقة من ثلاثة غرف بحي 1.200 مسكن بمحاذاة الطريق الوطني رقم 6 الذي يعبر بجانب حي بوخرص.

وأوضح والي الولاية، سيف الاسلام، أن هذه العملية أنهت معاناة هذه العائلات التي كانت تقيم داخل بنايات غير لائقة وقديمة لمدة فاقت ربع قرن من الزمن.

وأضاف نفس المسؤول أن هذه العملية التي تهدف إلى توفير سكنات لائقة تدخل في اطار برنامج الدولة للقضاء على السكنات الهشة وتحسين الوجه الجمالي لمدينة سعيدة حيث تم تسخير لإنجاحها مختلف الامكانيات الضرورية.

وبالمقابل تم هدم جميع البيوت القديمة للعائلات المرحلة للحيلولة دون استغلالها من طرف أشخاص آخرين، كما أشير إليه.

وذكر الوالي أنه قد تم ترحيل نهاية شهر أبريل الماضي 166 عائلة تقيم ببنايات هشة إلى سكنات جديدة بمدينة سعيدة تتوفر على جميع ظروف العيش الكريم.

ص. و