شباب قسنطينة

تأزمت وضعية النادي الرياضي القسنطيني في اليومين الاخيرين وذلك بعد التراشق الحاصل بين المناجير العام عدلان بوخذنة وكذا المدرب دنيس لافان وهو ما جعل السنافر يطالبون بالتعقل وممارسة حسن المعاملة للخروج من القضية بالشكل الذي يسمح بتحقيق انطلاقة ايجابية للفريق خاصة وان الوقت قد حان لتحقيق الانتفاضة في البطولة وكذا لمواصلة احلى مشوار في المنافسة العربية والتي يتمنى الجميع الذهاب بعيدا فيها.

اللاعبون اظهروا جاهزية في ودية التلاغمة وإصرار على الفوز أمام الأهلي

 في السياق ذاته أبدت بعض العناصر جاهزية جيدة لموعد أهلي البرج من خلال ودية التلاغمة والتي قدم فيها كل من مزيان وبن يحي وبالغ صورة مشرقة تحمل الجدية في العمل خاصة وان الهدف سيكون تقديم يد المساعدة للنادي من اجل تحصيل أولى ثلاث نقاط للعميد في البطولة هذا وينتظر الجميع الموعد بفارغ الصبر من اجل العمل على ضمان النقاط التي تضمن الانطلاقة الحقيقية لرفقاء بلقاسمي.

صالحي قد يجهز للمحرق والسنافر صفقوا له مطولا

هذا ويسعى اللاعب صالحي الى تدارك ما فاته حيث اظهر جاهزية طيبة ما قد يرشح المدرب الى الاعتماد على خدماته امام المحرق البحريني على امل ان يكون ايضا في القائمة الاحتياطية لموعد البرج هذا الخميس يذكر ان السنافر خصوا مدللهم بتصفيقات حارة متمنين لحاقه السريع باللقاءات الرسمية خاصة وان النادي وجد صعوبات كبيرة على الجهة اليسرى الامر الذي جعلهم يولون اهمية قصوى لعودة ابن البويرة للقاءات الرسمية.

هشام رماش