شدد على ضرورة مواصلة حظر النقل بين الولايات، بقاط لـ”السلام”:

شددت اللّجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا، على ضرورة الإبقاء على حظر النقل بين الولايات بما فيها الجوي، وذلك بعد ارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا، وأكدت أن الجزائر ليست في منأى عن الوباء، داعية المواطنين إلى الالتزام بالشروط الوقائية للوقاية من كوفيد- 19 . 

أكد محمد بقاط بركاني رئيس عمادة الأطباء الجزائريين وعضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة انتشار فيروس كورونا، في تصريح خص به “السلام”، أن ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس خلال الأيام الأخيرة، يعود إلى تراخي المواطنين في التقيد بالإجراءات الوقائية من وباء كورونا. 

وأوضح بقاط، أن الجزائر ليست في حالة عادية بسبب هذا الوباء، ودعا السلطات إلى الاستمرار في فرض الشروط الوقائية، لمنع انتشار كوفيد -19، وأضاف أنه رغم حظر وسائل النقل في بعض المناطق، إلا أن عدد المصابين ارتفع مؤخرا، وأرجع سبب ذلك إلى عدم مبالاة المواطنين بالشروط الصحية للوقاية من هذا الداء، سيما فيما يتعلق بارتداء الكمامات في المناطق العامة.   

وأضاف عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة انتشار فيروس كورونا في السياق ذاته، أن الجزائريين يعتقدون أن المرض قد انتهى، لكنه في الحقيقة هو موجود. 

وعن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الجزائر، أوضح بقاط أن الأمر غير مقلق، لكنه دعا المواطنين إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر من هذا الفيروس، خاصة فيما يتعلق بالكمامات. 

وشدد بقاط على ضرورة مواصلة حظر وسائل النقل، بين الولايات وكذا النقل الجوي الداخلي، لمنع انتشار كوفيد-19، مؤكدا أن الجزائر ليست في وضع عادي، على غرار دول العالم، بسبب وباء كورونا.    

وأكد رئيس عمادة الأطباء، أن غلق المواصلات والمجال الجوي الداخلي، هو رؤية طبية وعلمية، حرصا على صحة المواطن بالدرجة الأولى. 

دلومي.م