بلغت 6.2 مليار دولار مقابل 6.61 مليار في 2018

تراجعت فاتورة واردات الجزائر من المواد الغذائية بحوالي 6.32 بالمائة خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019، حيث بلغت 6.2 مليار دولار، مقابل 6.61 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018، أي بتراجع بلغ 418.21 مليون دولار.

أرجعت مديرية الدراسات والاستشراف للجمارك، هذا التراجع أساسا إلى انخفاض استيراد الحبوب والحليب ومشتقاته والسكر والخضر، حيث بلغت فاتورة استيراد الحبوب والدقيق والطحين 2.11 مليار دولار، مقابل 2.40 مليار دولار في 2018، أي بانخفاض قدره 290.34 مليون دولار (12.06 بالمائة)، كما تراجعت فاتورة استيراد منتوجات الحليب إلى 1.01 مليار دولار، مقابل 1.10 مليار دولار، أي بتراجع قدر بـ 85.14 مليون (- 7.74 بالمائة)، ومن جهتها انخفضت أيضا فاتورة استيراد السكر ومشتقاته لتبلغ 538.73 مليون دولار، مقابل 647.18 مليون دولار (- 16.76 بالمائة)، نفس الاتجاه عرفته بقايا ونفايات الصناعات الغذائية، ومنها أنواع الكسب والبقايا الصلبة الأخرى التي تم استيرادها بقيمة تقارب 441.6 مليون دولار في 2019 ، مقابل 574.52 مليون دولار في 2018، أي بتراجع نسبته 23.14 بالمائة.

جمال.ز