الصادرات غطّت 89 بالمائة من الواردات

بلغ عجز الميزان التجاري 4.11 مليار دولار خلال الأشهر الـ10الأولى من السنة الجارية مقابل عجز بلغ 9.95 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية متراجعا بـ 5.84 مليار دولار.

وجاء في احصائيات المركز الوطني للإرسال ونظام المعلومات التابع لمصالح الجمارك، ان قيمة الصادرات ارتفعت إلى 34.126 مليار دولار خلال الفترة من شهر جانفي إلى أكتوبر 2018 مقابل 28.424 مليار سنتيم خلال في نفس الفترة من سنة 2017، بزيادة  قدرها 5.702 مليار دولار، فيما تراجعت الواردات بشكل طفيف إلى 38.240 مليار دولار مقابل 38.374 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة بانخفاض قدره 134 مليون دولار.

هذا وغطّت الصادرات 89 بالمائة من الواردات خلال 10 أشهر الاولى من سنة 2018 مقابل 74 بالمائة خلال الفترة نفسها من السنة الفارطة، كما قدّرت قيمة الصادرات من المحروقات والتي مثلت اهم المبيعات الجزائرية نحو الخارج بنسبة 93.17  بالمئة من إجمالي الصادرات بـ 31.795 مليار دولار .

هذا ولا تزال الصادرات خارج المحروقات هامشية -وفق احصائيات الجمارك- حيث مثلت 6.83 بالمائة من المبلغ الاجمالي للصادرات، بلغت 2.33  مليار دولار خلال  الاشهر العشرة الاولى من السنة الجارية رغم ارتفاعها بـ52.55 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2017.

من جهة أخرى، شهدت فاتورة المنتجات الطاقوية والزيوت المستوردة تراجعا ملحوظا حيث بلغت 879 مليون دولار خلال 10 اشهر الاولى من 2018  مقابل 1.61 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017 اي بتراجع قدره 732 مليون دولار، ونفس المنحى التنازلي عرفته واردات التجهيزات الفلاحية والصناعية والمواد النصف مصنعة خلال فترة المقارنة التي سلف ذكرها، أما مواد التجهيز الصناعية فقد تم استيرادها بقيمة 11.05 مليار دولار خلال الأشهر الـ10 الاولى من 2018 مقابل 11.75 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

في ذات السياق، سجّلت واردات مجموعات المنتجات الغذائية والمنتجات الخام ومنتجات الاستهلاك غير الغذائية ارتفاعا خلال الـ10اشهر الاولى من السنة الجارية، كما سجّلت فاتورة واردات المنتجات الغذائية ارتفاعا طفيفا بنسبة 1.83 بالمائة لتقدر بـ 7.252 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الجارية.

سارة .ط