الحادثة أثارت استنكار الجالية المسلمة

تعرّضت 10 قبور للمسلمين للتدنيس بداية الأسبوع الجاري بمقبرة “بييجازي” ،الواقعة بمدينة دراقينيان بمقاطعة الفار في فرنسا، ما أثار استنكار الجالية المسلمة بالبلد .

وحسب تقارير إعلامية، تم استهداف الرقعة الإسلامية من المقبرة التي شهدت تقليب وتخريب بعض شاهدات القبور وكسر لأغراض تحيي ذكرى الأموات من طرف المدنّسين .

هذا وأدان أحمت أوغراس رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في منشور له على حسابه على “تويتر” العمل ووصفه بـ”الجبان” و”الوحشي”، مطالبا بفتح تحقيق في القضية واعتقال الضالعين فيها.

في ذات السياق، أشار باتريس كامبورو وكيل الجمهورية الذي تنقل إلى عين المكان لأجل ملاحظة الأضرار، في بيان له أنه ” لم يتم العثور على أي علامة وأن النيابة فتحت تحقيقا أسند إلى محافظة الشرطة بدراقينيان.

ق.وسام