توقيف 4 تجّار مخدّرات و33 مهاجرا غير شرعي

دمّرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، إثر دورية بحث وتفتيش قرب الحدود الجزائرية المالية بأدرار التابعة للناحية العسكرية الثالثة، مخبأ للأسلحة والذخيرة يحتوي على ثلاث بنادق نصف آلية من نوع سيمونوف، بندقية تكرارية وخمس قذائف هاون عيار 82  ميليمتر، بالإضافة إلى مخزنين وكمية من الذخيرة تقدر بـ 453 طلقة من عيارات مختلفة، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وفي إطار محاربة الجريمة المنظمة، حجزت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببرج باجي مختار التابعة للناحية العسكرية السادسة، ثلاثة مولدات كهربائية وثلاث مطارق ضغط، فيما ضبط حراس السواحل بالقالة بالناحية العسكرية الخامسة، ثلاث آلات تستعمل في صيد المرجان بطريقة غير شرعية، يضيف البيان.

من جهة أخرى، أوقف حراس الحدود خلال عمليتين منفصلتين بتلمسان بالناحية العسكرية الثانية، 33 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة.

من جهتها، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني بعين الدفلى بالناحية العسكرية الأولى، أمس أربعة تجار مخدّرات وحجزت كمية كبيرة من الكيف المعالج تقدّر بـ 201 كيلوغرام، كانت مخبأة بإحكام داخل شاحنة صغيرة.

هذا وتأتي العملية لتضاف إلى عديد العمليات التي ساهمت في إحباط محاولات إدخال وترويج المخدرات داخل التراب الوطني، ولتؤكد مرّة أخرى على اليقظة المستمرة والاستعداد الدائم اللذين تتحلى بهما قوات الجيش الوطني الشعبي المرابطة عبر كافة أنحاء البلاد وحرصها الشديد على إحباط كل محاولات إغراقها بهذه السموم.

ب.تلمساني