تخصيص 210 مليون دينار لضمان موسم آمن

تم تدعيم موسم الاصطياف 2019 بوهران بإجراءات النظافة، حسبما صرح به الوالي مولود شريفي، أول أمس، خلال الافتتاح الرسمي لموسم الاصطياف.

وأشار الوالي، إلى أنه تم تجنيد 300 عون نظافة، من قبل المؤسسات ذات طابع صناعي وتجاري “وهران النظافة” و”وهران خضراء” ومركز الردم التقني ومتعاملين خواص تم ادماجهم لدعم هذا الاجراء على مستوى بعض الشواطئ، بالإضافة إلى الإجراء الكلاسيكي، للفرز الانتقائي للنفايات المنزلية على مستوى الشواطئ المسموحة للسباحة، وأبرز الوالي، أن بيئة الشواطئ والتكفل بها، تم تجاهلها تقريبا.

وأشار ذات المصدر، إلى أن الاجراء الجديد، سمح بفتح شاطئين جديدين وهما “المقطع” بمرسى الحجاج و”الجوالق” بمدينة وهران، مبرزا أن التجربة المكتسبة في السنوات الأخيرة، من قبل اطارات قطاعي السياحة والصناعة التقليدية والشباب والرياضة، ستساهم بإضفاء لمسة مهنية من أجل موسم اصطياف أحسن، فضلا عن مساهمة المنتخبين المحليين ومسؤولي الجماعات المحلية.

كما ذكّر، أيضا بإجراءات أخرى تهدف إلى تحسين الاستقبال، على غرار هياكل الاقامة الاضافية، وأسعار مواقف السيارات التي لا تتجاوز 100 دينار.

وأبرزت مديرة البيئة للولاية، سميرة دحو، أنه في اطار استراتيجية التسيير المدمج للنفايات المنزلية والمشابهة، تم تقديم كمرحلة أولى، حوالي 30 حاوية بسعة 770 لترا لكل واحدة للمؤسسة ذات الطابع الصناعي والتجاري “وهران نظافة”، لتدعيم النظافة على مستوى شواطئ الطنف الوهراني، على غرار”بومو” ومركب “الاندلسيات”، مشيرة الى أنه تقرر تخصيص 50 حاوية بنفس السعة لشواطئ الطنف الشرقي للولاية، بالاضافة إلى تجنيد 300 عون، للقيام بعملية جمع البلاستيك.

من جهته، أكد مدير السياحة والصناعة التقليدية، قايم بن عمر بلعباس، على هامش حفل افتتاح موسم الاصطياف، أن جديد طبعة 2019، هو تدعيم الانارة العمومية، على محور طريق مرسى الكبير-عين الترك، وكذا تهيئة الطرق المؤدية إلى الشواطئ وإعادة الاعتبار للهياكل الادارية للشرطة والدرك الوطني والحماية المدنية على مستوى البلديات الساحلية.

وأضاف، أنه تم تخصيص مبلغ 175 مليون دينار لهذه العمليات، بغض النظر عن 35 مليون دينار، الموجهة للقضاء على النقاط السوداء، على مستوى شواطئ “سان روك” و”العنصر”.

للتذكير، فقد تميز حفل افتتاح موسم الاصطياف 2019، بتقديم أناشيد من أداء مجموعة صوتية للتلاميذ وعروض للهواة في الألواح الشراعية وكرة الطائرة الشاطئية وكرة القدم الشاطئية والعصا التقليدية إلى جانب معرض للمنتجات الحرفية.

نوال.هـ