للتكفل الأمثل بمرضى الولاية

كشفت مديرية الصحة والسكان بولاية النعامة أول أمس، عن تدعم القطاع الصحة بالولاية بـ 36 طبيبا في عديد التخصصات.

وأوضح المصدر، أنه تم توزيع هؤلاء الأطباء الأخصائيين، على المؤسسة الاستشفائية العمومية لعاصمة الولاية، التي تدعمت بـ 13 طبيبا، إضافة إلى توجيه 14 طبيبا أخصائيا جديدا، إلى المؤسسة الاستشفائية “محمد بوضياف” بعين الصفراء، و9 أخصائيين إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية المتواجدة بمشرية.

ويتوزع الأطباء الجدد، على 16 تخصصا طبيا وجراحيا، من بينها التخدير، الإنعاش، الأمراض الصدرية، الجراحة العامة، الأنف، الأذن، الحنجرة، الأمراض الجلدية، الطب الشرعي، الطب الداخلي، طب الأوبئة، جراحة العظام، جراحة الأطفال والتنشيط الحركي والفيزيائي وغيرها.

وسيمكن هؤلاء الأطباء، الذين يتواصل حاليا التحاقهم بمناصبهم، من تحقيق تكفل أمثل بانشغالات مرضى الولاية، وذلك بالقضاء على العجز المسجل في الطاقم الطبي لبعض التخصصات.

وتم التركيز أثناء توجيه الأخصائيين الجدد، على الاختصاصات الطبية الجراحية ذات الصلة المباشرة بالحالات الاستعجالية، التي طالما شكلت عائقا أمام نوعية واستمرارية الخدمات الطبية المقدمة إلى المرضى، على غرار الأشعة وطب النساء والتوليد.

وقد وضعت مديرية القطاع بالولاية، برنامج عمل بالتنسيق مع المؤسسات العمومية الاستشفائية والجوارية، يرتكز على ضمان توفير فحوصات طبية متخصصة، لفائدة سكان كافة بلديات الولاية الـ 12، لاسيما القاطنين بالمناطق النائية، من خلال قوافل طبية وفحوصات خارجية بالعيادات الطبية المتعددة الخدمات.

أسامة.ح