لتفادي المضاربة

تدعمت السوق المحلية بولاية جيجل بـ400 قنطار من مادة البطاطس تم جلبها من ولايتي عين الدفلى والبويرة لتفادي المضاربة، حسب الغرفة الولائية للفلاحة.

وتأتي هذه المبادرة -تضيف غرفة الفلاحة- بغية تقريب المنتج من المستهلك وتوفير هذه المادة الغذائية ذات الاستهلاك الواسع بأسعار مقبولة وكسر الاحتكار، مفيدة بأنه تم بيع هذه الشحنة لتجار الجملة بسعر 32 دج للكلغ الواحد لتصل إلى المستهلك بسعر لا يتجاوز الأربعين دينارا.

 واستنادا لذات المصدر فقد تم اعتماد نقطتي بيع بكل من مقر الديوان الوطني المهني للحبوب بقاوس والسوق المحلي بالطاهير لفائدة تجار الجملة.

وصرح مدير التجارة بالولاية، عزوز بن زديرة، وقت سابق، أنه سيتم إطلاق عديد المبادرات خلال هذه الفترة الصحية الخاصة بتفشي فيروس كورونا قصد توفير مختلف المواد الغذائية للمواطن وبأسعار مقبولة.

وكانت البداية بفتح نقاط بيع بعدد من بلديات الولاية بالتنسيق مع الديوان الوطني للحبوب لبيع الحبوب الجافة بسعر الجملة على غرار الحمص والفاصوليا والعدس. ولم تسجل الأسواق اليومية للخضر والفواكه بالولاية -حسب ما لوحظ- نقصا في مختلف المواد باستثناء بعض الزيادات التي عرفتها بعض الخضر والفواكه على غرار الكوسة والجزر والبرتقال.

أمين.ب