بعد وضع نقببرجوانحيز الخدمة

تم وضع نقب منطقةبرجوانببلدية تسالة لمطاعي (شمال ميلة) حيز الخدمة، وهو ما سيدعم تموين مركز البلدية والعديد من التجمعات السكانية الثانوية التابعة لها.

وتم تشغيل النقب خلال الزيارة التي قامت بها سلطات الولاية، إلى هذه الجماعة المحلية بمناسبة احتضانها للاحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى الـ 57 لعيدي الاستقلال والشباب.

وحسب ما ورد في الشروحات، التي قدمت بعين المكان من طرف مسؤولي الموارد المائية للولاية، فإن هذا النقب سيسمح بتحسين عملية توزيع المياه الصالحة للشرب لحوالي 7 آلاف نسمة موزعين عبر 7 تجمعات سكنية، بما فيها مركز بلدية تسالة لمطاعي، حيث سيكون برنامج التوزيع مرة كل 3 أيام، بدلا من مرة كل 5 أيام سابقا.

وقد أنجز هذا النقب الجديد في إطار عملية قطاعية تتضمن إنجاز العديد من الأنقاب عبر 4 بلديات بالولاية، بما فيها بلدية تسالة لمطاعي وكلفت العملية المتعلقة به مبلغ مالي يقارب 78 مليون دينار، إلى جانب الغلاف المالي الخاص باقتناء بقية التجهيزات اللازمة، وكذا الربط بالكهرباء وسيضمن هذا النقب تدفق مياه يصل إلى 15 لترا في الثانية، حسب ما جاء في الشروحات.

كما أشرف والي ميلة، محمد عمير، على إعطاء إشارة انطلاق أشغال مشروع التهيئة الحضرية لمركز البلدية، والذي خصص له مبلغ مالي يفوق 23 مليون دينار، موجه لإنجاز طرقات وأرصفة وكذا شبكة تصريف المياه، كما أعطى إشارة انطلاق أشغال تهيئة الطريق الرابط بين الطريق الوطني 105 ومشتة “بني سعيد” التابعة لبلدية تسالة لمطاعي.

كما تم بالمناسبة زيارة وتكريم عدد من أفراد الأسرة الثورية بالمنطقة، وكذا أهاليهم إلى جانب الإشراف على توقيع اتفاقية ما بين قطاعي الشؤون الدينية والأوقاف، ومديرية المجاهدين تقضي بتقديم دروس تاريخية حول الثورة التحريرية، على مستوى الهياكل التابعة لقطاع الشؤون الدينية بالولاية، وكذا المساجد يقدمها أساتذة مختصون.

جغبال نور الدين