إحدى وحدات النسيج صدرت منتجاتها إلى 9 دول

أشرفت جميلة تامازيرت وزيرة الصناعة والمناجم لدى زيارة العمل التي قادتها إلى ولاية غليزان على تدشين وحدة تصنيع أنابيب وصفائح الإينوكس، والذي بدأ في تمويل الصناعيين الجزائريين بالمادة الأولية لتحويلها إلى مواد مصنعة كتلك المستعملة في الأجهزة الكهرومنزلية حيث يغطي المصنع الذي دخل مرحلة الانتاج منذ نحو ثلاثة أشهر حسب مسيره، كل احتياجات السوق الجزائرية بقدرات إنتاج قدرت في 2019 بـ 20 ألف طن وحدة التصنيع – مغرب إينوكس- تعتمد على الآلات الأتوماتيكية في تصنيع الأنابيب والصفائح فيما يصل عدد العمال حاليا إلى 60 عاملا.

وفي ثاني محطة لها بالمنطقة الصناعية أشرفت كذلك على تدشين بالحظيرة الصناعية سيدي خطاب وحدة لصباغة خيط قماش الجينز والذي يعمل بآلة متطورة تكنولوجيا ونظام أوتوماتيكي رائد عالميا الوحدة تابعة لمجمع النسيج الجزائري التركي – طايال.

وبنفس المنطقة عاينت الوزيرة رفقة الوفد المرافق لها مختلف وحدات إنتاج خيط الغزل والنسيج أين تلقت شروحات حول القطب الصناعي للنسيج الذي أنجز أفريل 2016 وبلغت طاقة إنتاجه الحالية إلى 30 مليون قطعة سنويا كما أنه قام بتصدير منتوجاته إلى 9 دول على غرار بلجيكا، بولونيا، البرتغال، تونس مصر، ايطاليا، فرنسا، تركيا والبيرو موسم 2018/2019.