للحد من معاناة التلاميذ في التنقل اليومي إلى البلديات المجاورة

تعزز قطاع التربية بولاية بشار بتدشين متوسطتين جديدتين قاعدة 4 في كل من بلديتي تامترت واقلي (280 و160 كلم جنوب بشار) في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 65 لاندلاع ثورة الفاتح نوفمبر 1954 المجيدة.

وأشارت مصالح الولاية، أن هاتين المؤسستين اللتين تتسع كل منهما لأزيد من 150 مقعدا ستساهمان في وضع حد للتنقلات اليومية للتلاميذ المسجلين في هذا الطور التعليمي إلي المؤسسات التربوية المتواجدة بدائرة اقلي والبلديات المجاورة.

ولقيت الهياكل الدراسية الجديدة ارتياحا كبيرا من طرف أولياء التلاميذ والسكان المحليين.

وعلى هامش تدشين هاتين المتوسطتين برمجت عدة تظاهرات تخليدا للذكرى 65 للثورة التحريرية متمثلة في معرض لصور ووثائق فوتوغرافية تبرز جوانب من النشاطات السياسية والعسكرية للشعب الجزائري خلال الثورة، إضافة الى تنشيط دورات رياضية متنوعة وسهرات فنية عبر العديد من البلديات والمؤسسات العمومية ودور الشباب وكذا المراكز الثقافية بمبادرة من لجنة الحفلات الوطنية والدينية والجمعيات المحلية.

ونظمت وقفة ترحم أول أمس الجمعة بمقبرة الشهداء على أرواح شهداء الثورة التحريرية المجيدة وهذا بحضور السلطات المحلية والعائلة الثورية والمجتمع المدني بالولاية.