للرفع من مستوى الخدمة المرتبطة بحماية المواطن والممتلكات

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، رفقة المدير العام للأمن الوطني، أونيسي خليفة، على تدشين عدة هياكل شرطية بولاية تمنراست، حسب ما أورده بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

في البداية، قام الوزير، رفقة المدير العام للأمن الوطني والسلطات المحلية، بتدشين الأمن الحضري الرابع بولاية تمنراست، حيث أكد بالمناسبة على “ضرورة تقديم أرقى الخدمات العمومية للمواطن والإصغاء لانشغالاته”.

كما قام بتدشين المقر الجديد للمصلحة الجهوية للوسائل التقنية لناحية الجنوب، أين قدمت له شروح حول الانجاز ومهامه، التي تتلخص في “توفير الوسائل والتجهيزات التكنولوجية الحديثة الضرورية في عمل الشرطة بما يرفع من مستوى الخدمة المرتبطة بحماية المواطن والممتلكات”.

وفي إطار تعزيز التكوين بالأمن الوطني وتقريب المرفق العمومي من المواطن، أشرف الوزير على تدشين مدرسة الشرطة بتمنراست والتي ستسهل لأبناء الجنوب الجزائري الكبير امكانية الالتحاق بصفوف الشرطة”.

بالمناسبة، أشرف الوزير رفقة المدير العام للأمن الوطني وكذا السلطات المحلية للولاية على مراسم توزيع مقررات الاستفادة من سكنات بصيغة ”عدل” لفائدة 41 منتسبا للأمن الوطني.

للإشارة، كان المدير العام للأمن الوطني قد عقد أمس الأحد لقاء توجيهيا لفائدة موظفي مصالح الشرطة بإقليم أمن ولاية تمنراست.

يوسف.م