تتعلق بعديد القطاعات

تم تسخير 9 مليار دج ضمن صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لتمويل مشاريع تنموية بولاية المسيلة، حسبما كشف عنه مؤخرا الوالي حاج مقداد.

وأوضح ذات المسؤول في افتتاح دورة المجلس الشعبي الولائي المخصصة لدراسة ملفي التربية وميزانية الولاية بأن هذا المبلغ الذي وصفه “بالهام” وتم تخصيصه لفائدة سكان ولاية المسيلة سيتم من خلاله تمويل مشاريع تتعلق بقطاعات الشباب والرياضة والفلاحة والصحة والتطهير والنقل والإطعام المدرسي وكذا لإنجاز مشاريع حماية المدن من الفيضانات.

وأكد كذلك بأن قطاع الموارد المائية خصوصا ما تعلق بتحسين تموين السكان بالماء الصالح للشرب سيحظى بالمزيد من الدعم في هذا الإطار لتمويل مشاريع توزيع المياه وتوسيع قدرات التخزين من هذه المادة الحيوية لفائدة سكان الولاية.

وسيشرع “عما قريب” حسب المسؤول التنفيذي الأول للولاية، في أشغال إنجاز مشروع ازدواجية الطريق الوطني 60 في مقطعه الرابط بين المسيلة وبرج بوعريريج على مسافة 30 كلم بما فيه الطريق الاجتنابي لمدينة حمام الضلعة فضلا عن اقتناء 28 حافلة للنقل المدرسي.

وسجلت ولاية المسيلة برسم العام 2018 ما لا يقل عن 699 عملية تنموية، 107 منها مستلمة و92 قيد الإنجاز فيما تم غلق 75 عملية تنموية كما لا تزال الأشغال متواصلة فيما تبقى من العمليات التي تهدف إلى تحسين الإطار المعيشي للسكان.

وستتعزز “عما قريب” مصالح النظافة وحفظ الصحة ببلديات الولاية الـ47 بمركبات تم اقتناؤها من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية و التهيئة العمرانية ما سيمكن من تفعيل دور هذه المصالح في مكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه والحيوانات وفق والي الولاية.

ص. ح