الولاية تعاني من نقص كبير في الأطباء الأخصائيين

كشف حمو بكوش والي ولاية ادرار، أول أمس، أن قطاع الصحة عرف قفزة نوعية من حيث انجاز الهياكل الصحية وتجهيزها لكن تبقى غير مجدية وغير كافية في تقديم خدمات راقية أمام المرضي جراء غياب الأطباء الأخصائيين في مختلف أنواع الأمراض.

هذا وأشار الوالي إلى انجاز مستشفى 240 سريرا بعاصمة الولاية ومستشفى 120 سريرا ومركز لمكافحة السرطان الذي يرتقب أن يجهز ويفتتح هذه السنة بالإضافة إلى مستشفى 60 سريرا ببرج باجي مختار الذي يبقى تجهيزه وتعيين طاقم طبي وإداري، إلا أن كل هذه المرافق وأخرى -بحسب الوالي- لم ترق إلى التكفل المناسب بالمرضى نتيجة عدة أسباب أين دعا الخواص إلى الخوض في الاستثمار في قطاع الصحة وهذا بتخصيص 40 هكتارا بجوار مستشفى 240 سريرا تليلان بمدينة ادرار بهدف انجاز عيادات خاصة في مختلف الأمراض خاصة التي تغيب في الولاية من مخابر للتحليل وطب الحنجرة والأنف والعيون وغيرها من الأمراض بغية رفع المعاناة وتنقل المرضى للعلاج في ولايات شمال الوطن.

كما أضاف الوالي بأنه إلى حد الساعة تم اعتماد 7 ملفات لانجاز مصحات خاصة مجددا دعوته الأطباء الأخصائيين للإلتحاق بمناصب عملهم بالمنطقة مع توفير كل الإمكانيات أمامهم من سكنات مجهزة وامتيازات بغية وضعهم في ظروف حسنة لأداء وتقديم إضافة للصحة بالولاية.

ب. ب