بالقرب من سد الدحموني

أفاد مدير محطة الصيد البحري وتربية المائيات بولاية تيارت، عبد الحميد بن عمارة، أول أمس، أنه تم تخصيص مساحة 26 هكتارا بالقرب من سد الدحموني لتجسيد مشاريع الاستثمار في مجال تربية أسماك المياه العذبة.

وأوضح بن عمارة، أنه بناء على قرار لجنة ولائية مختصة تم منح مساحة 26 هكتار بالقرب من سد الدحموني للمحطة المذكورة لتوزيعها على الراغبين في الاستثمار في مجال تربية الأسماك التي تعيش في المياه العذبة الموجهة الاستهلاك.

وأبرز أن هذه الخطوة كانت نتيجة للزيارات الميدانية التي قامت بها اللجنة المتكونة من ممثل الولاية ورئيس دائرة مهدية وممثلين عن مديريات المصالح الفلاحية والبيئة ومسح الأراضي والموارد المائية والوكالة الوطنية لتسيير السدود ومحافظة الغابات والتي أكدت إمكانية الاستثمار في هذا المجال وتوفير منتوج معتبر من أسماك المياه العذبة التي يكثر عليها الطلب من طرف المطاعم.

وأشار ذات المصدر، الى أن 4 مستثمرين أنهوا الدراسة الخاصة بإنشاء مشاريع تربية المائيات وهم ينتظرون الإجراءات الأخيرة للاستفادة من المساحة المطلوبة وتجسيد المشاريع حيث أن كمية الإنتاج المتوقعة من كل مشروع تتراوح بين 20 طن و200 طن سنويا.

وذكر نفس المسؤول، أن ولاية تيارت تتوفر على عدة مواقع مناسبة لإقامة مشاريع لتربية المائيات والمتمثلة خاصة في سمك البلطي والسمك القط بكل من بلديات الأمير عبد القادر وسيدي عبد الرحمن و مشرع الصفا.