2.5 مليار دينار لتهيئة شبكات السكنات الريفية السابقة

أوضح والي ولاية تندوف، أمومن مرموري، خلال أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي، أنه تم خلال السنة الجارية تخصيص نحو 2300 سكن بولاية تندوف، ضمن مختلف الأنماط السكنية، حسب مصالح الولاية.

وقد استفادت الولاية، من حوالي 1500 إعانة في إطار السكن الريفي، فيما خصصت 500 وحدة سكنية في إطار السكن الترقوي المدعم، إلى جانب 300 سكن بصيغة البيع بالإيجار-عدل-، الذي يتم إنجازه، وفقا للملفات المودعة على مستوى المصالح المعنية.

وأشار الوالي، في تدخله، إلى أن السنة الحالية استفادت خلالها الولاية، من غلاف مالي قدره 2.5 مليار دينار، لإنجاز مختلف الشبكات الباطنية للسكنات الريفية الحالية وكذا السابقة، التي انتظرها المستفيدون منها طويلا، بينما رصد غلاف مالي قدره 800 مليون دينار، من أجل تهيئة وإنجاز الشبكات الباطنية للتجزئات الأرضية، التي تم توزيعها والتي ستوزع قريبا.

وضمن نفس السياق، أكد والي تندوف، أن مختلف هذه الأحياء السكنية الجديدة، استفادت هي الأخرى من مرافق هامة منها ثلاثة مجمعات مدرسية، إكمالية واحدة وقاعة متعددة الخدمات الصحية، بحي الحكمة، الذي يضم أزيد من 8000  سكن .

هند.ط