مخصصة لتجسيد عديد المشاريع

تم بولاية تبسة تخصيص غلاف مالي بحوالي 18.6 مليار دج لتعويض المتضررين من نزع الملكية العقارية لأراضي وجهت لتجسيد عديد المشاريع التنموية عبر عدة بلديات، حسبما كشف عنه أول أمس أمين الخزينة العمومية للولاية، ولاية محمد بن بقرة.

وأوضح ذات المسؤول خلال عرضه لنشاط الخزينة للسنة المالية 2018 أنه تم تخصيص هذا الغلاف المالي لتعويض عملية نزع الملكية لعقارات وجهت لتجسيد 9 عمليات عبر 4 بلديات.

ويتعلق الأمر بحسب ذات المتحدث بتهيئة فضاءات ومساحات عقارية لبناء تجمعات سكنية بمختلف الصيغ وإنجاز طرق اجتنابية لفك الخناق والتخفيف من الاختناقات في حركة المرور عبر عدة بلديات إلى جانب قرابة 250 هكتارا لبناء قطب جامعي جديد ببلدية بولحاف الدير.

و قد تم إلى غاية أول أمس مخالصة المتضررين ضمن هذه العملية بقيمة 17.4 مليار دج من طرف خزينة الولاية، حسب ما أفاد به أمين الخزينة، أي  بنسبة 93 بالمائة في انتظار استكمال العملية في “أقرب الآجال”.

للإشارة، فقد احتضن أول أمس مقر خزينة ولاية تبسة حفل اختتام السنة المالية 2018 التي وصفها والي الولاية مولاتي عطاالله بـ “الناجحة والإيجابية” مشددا على ضرورة مضاعفة الجهود والتنسيق مع مختلف الهيئات والإدارات لمواصلة تنفيذ مسار التنمية بهذه الولاية الحدودية.

خ. هـ