في إطار تواصل مديرية التكوين والتعليم المهنيين حملاتها التوعوية والتضامنية

تواصل مديرية التكوين والتعليم المهنيين بولاية مستغانم حملاتها التوعوية والتضامنية منذ انتشار جائحة كورونا كوفيد 19، حيث بادرت هذه المرة إلى توزيع 22 ألف كمامة وقائية عبر مختلف بلديات الولاية، على غرار فرناكة، خير الدين، عين تادلس بالجهة الجنوبية وعشعاشة وسيدي لخضر، كما ستشمل العملية جل البلديات الأخرى.

من جهتها، قامت مديرية الشباب والرياضة بالولاية وبمشاركة الحركة الجمعوية وأعضاء خلية الأزمة الوقاية والمتابعة لمكافحة فيروس كورونا بالولاية بتوزيع 1000 كمامة كدفعة أولى على المواطنين بوسط مدينة مستغانم، وكذا عمال البريد، إلى جانب أعوان الامن العمومي وإذاعة مستغانم الحهوية.

هذا وكانت ولاية مستغانم قد خصصت قبل عيد الفطر المبارك ما مجموعه 100 ألف كمامة مجانا وزعت على بلديات الولاية، الأجهزة الأمنية والحماية المدنية، بالتنسيق مع المصالح المعنية وكذا الهيئات وتنظيمات المجتمع المدني للحيلولة دون انتشار فيروس بالولاية التي تعرف استقرارا في حالات الاصابة منذ عدة أيام.

ب.نورالدين