منها 11 ألف حاوية نفايات منزلية بمختلف الأحجام

تم تخصيص غلاف مالي بـ1.3 مليار د.ج لاقتناء حصة كبيرة من عتاد النظافة والتطهير الحضري لتعزيز حظائر البلديات الـ 34 بولاية قالمة، حسبما أكده أول أمس الوالي كمال عبلة.

وأوضح نفس المسؤول في أشغال الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي 2018 بأن هذا الغلاف المالي المخصص من طرف الولاية موجه أساسا لاقتناء عدد كبير من تجهيزات وعتاد التنظيف، على غرار ما يقارب 150 مركبة بين شاحنات ضاغطة وجرارات مقطورة وشاحنات خفيفة وآلات حفر وكاسحات للثلوج، إضافة إلى ما يقارب 11 ألف حاوية نفايات منزلية بمختلف الأحجام.

وأوضح الوالي بأن تعزيز الجماعات المحلية للولاية بهذه المعدات جاء بناء على معطيات ميدانية حول النقائص المسجلة في كمية العتاد المستغل حاليا في مجال تنظيف المحيط بصفة عامة عبر البلديات وكذا “النقاط السوداء” التي تم إحصاؤها في هذا الشأن، مشيرا على سبيل المثال إلى أن عاصمة الولاية التي يفوق تعداد سكانها 130 ألف نسمة “لا تتوفر سوى على 5 شاحنات ضاغطة”.

وأضاف مسؤول الجهاز التنفيذي بالولاية بأن اقتناء هذا الكم المعتبر من العتاد يتم بالتوازي مع عدة إجراءات إدارية أخرى من بينها تعيين نائب بكل مجلس شعبي بلدي للتكفل خصيصا بالبيئة وتنظيف المحيط وإحداث 3 فروع بمؤسسة الردم التقني للنفايات لضمان استقبال وتحويل كل كميات النفايات التي يتم جمعها.

وقد تم تسمية الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي باسم الشهيد “سويداني بوجمعة”، كما تم عرض فيلم وثائقي حول الشهيد وتكريم عائلته في مبادرة تستهدف تسمية كل الدورات القادمة بأسماء شهداء ومجاهدين وشخصيات وطنية، حسبما أعلنه رئيس المجلس الشعبي الولائي بلخير براهمية، مبرزا بأن هذه المبادرة تأتي عرفانا وتقديرا لتضحيات من خدم الجزائر.

وناقش المجلس في دورته الأخيرة لسنة 2018 التي دامت يوما واحدا عدة ملفات تتعلق بقطاع التربية والبريد والاتصالات والسكن والتعمير، إضافة إلى المصادقة على الميزانية الأولية لسنة 2019 للولاية.

ص. ك