لإخضاعهم للحجر الصحي الاحترازي بسبب وباء كورونا المستجد

أكدت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، أنه تم تخصيص فنادق عمومية وخاصة، لاستقبال الرعايا الجزائريين الذين سيتم إجلاؤهم من تركيا، وإخضاعهم للحجر الصحي الاحترازي بسبب وباء كورونا المستجد.

وجاء في بيان للوزارة: ” في إطار مواصلة عملية إجلاء المواطنين الجزائريين العالقين بالخارج، والتي أقرتها السلطات العليا للبلاد، عملية إجلاء 1788 رعايا جزائريين من مدينة اسطنبول التركية، على إثر غلق الحدود الجوية للتقليل من مخاطر انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) “.

وسخرت وزارة السياحة عدة فنادق عمومية وخاصة على مستوى كل من ولاية الجزائر وبومرداس، لاستقبال الرعايا الجزائريين، لغرض إخضاعهم للحجر الصحي الاحترازي، حيث سيتم توزيع المسافرين وفق البرنامج التالي:  740 مواطنا على مستوى فندق مزفران بزرالدة، 790 مواطنا على مستوى كل من فندق المرسى، فندق الرياض، المركب السياحي سيدي فرج H3، فندق AZ، المركب السياحي أديم، وسيوزع 258 مواطنا على مستوى كل من مركب المعالجة بمياه البحر بسيدي فرج و فندق المطار الدار البيضاء.

جمال.ز