في الوقت الذي عجزت فيه سلطات بلدية عين السمارة في ولاية قسنطينة عن إصلاح حالة الطرقات التي تعاني حالة كبيرة من الإهتراء خاصة بحي صوناكوم، قام مجموعة من الشباب بتحمل إصلاح الطرقات على عاتقهم من مالهم الخاص وبإمكانياتهم البسيطة، وتمكنوا من القضاء على كل الحفر المنتشرة على طول الطريق.

وهي المبادرة التي شجعها سكان الحي وحتى السلطات المحلية نفسها، فتحية لهؤلاء الشباب.