رفضوا اختيار سكناتهم بموقع سيدي سرحان المعزول

قامت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره  بتحويل 3500 مكتتب ممن استفادوا من سكنات من صيغة البيع بالإيجار من موقع سيدي سرحان شرق البليدة نحو موقع المدينة الجديدة بوينان، حسبما كشفت عنه مؤخرا مصالح الولاية.

وأوضح ذات المصدر أن هذا القرار جاء عقب نقل السلطات الولائية لانشغال عدد كبير من مكتتبي عدل 2013 الذين طالبوا في أكثر من مناسبة بتحويلهم نحو السكنات الجاري انجازها على مستوى المدينة الجديدة بوينان التي تحتوي ما يفوق 50 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ إلا أن أغلبيتها من صيغة البيع بالإيجار.

كما كشفت ذات المصالح عن الانطلاق “قريبا” في بعث أشغال مشروعين سكنيين من نفس هذه الصيغة الأول يضم 4000 وحدة سكنية بحي دريوش بوعرفة وهو المشروع الذي تعطل إطلاقه بسبب نقص العقار والثاني يضم 1500 وحدة ببلدية بني تامو.

وستضاف هذه الحصص السكنية الجديدة التي ستساهم في تغطية جميع طلبات مكتتبي عدل 2013 إلى كل من مشروعي 7000 وحدة يجري انجازها على مستوى منطقة سيدي سرحان الواقعة أعلى مدينة بوينان وكذا موقع حي الصفصاف أعالي مدينة مفتاح شرق الولاية الذي يضم 2000 وحدة.

وبحسب ذات المصدر فان المدينة الجديدة بوينان تحصي نحو 22 ألف وحدة سكنية من صيغة البيع بالإيجار جاهزة للتوزيع عدد منها تم تسليمها للمستفيدين منها من مكتتبي ولايتي البليدة والعاصمة في أول عملية توزيع يعرفها هذا الموقع نهاية السنة المنصرمة فيما ستتواصل عملية التوزيع بشكل تدرجي خلال  السنة الجارية.

يذكر أن ولاية البليدة تحصي عددا معتبرا من المشاريع السكنية الجاري انجازها عبر كافة بلدياتها من مختلف الصيغ على غرار البيع بالإيجار والترقوي العمومي وكذا العمومي الإيجاري بحيث سيتم توزيع 13 ألف وحدة سكنية من هذه الصيغة خلال السنة الجارية مع العلم أن عددا من البلديات شرعت مؤخرا في نشر القوائم  الاسمية الخاصة بالمستفيدين من هذه السكنات على غرار بلديتي حمام ملوان وأولاد سلامة وسط فرحة كبيرة من طرف السكان الذين أبدو رضاهم على هذه القوائم.

م. س