بموجب مرسوم رئاسي صدر 19 يوما قبل الإعلان عن تأجيل الإنتخابات

 حوّل رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، نصف الغلاف المالي المخصص لتنظيم الإنتخابات الرئاسية المؤجلة والمقدر بـ2000 مليار سنتيم، إلى ميزانية تسيير 4 وزارات.

ألغى مرسوم رئاسي وقّعه عبد العزيز بوتفليقة، بتاريخ 23 فيفري المنصرم، صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، من ميزانية سنة 2019 إعتماد قدره عشرون مليارا وأربعمائة وسبعون مليون دينار (20.470.000.000 دج)، مقيد في ميزانية التكاليف المشتركة وفي الباب رقم 07-03 نفقات تنظيم الإنتخابات، وحول المبلغ ذاته إلى ميزانيات تسيير 4 وزارات، هي وزارة الشؤون الخارجية، وزارة العدل، ووزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بالإضافة إلى وزارة الإتصال.

هذا ورصدت الحكومة بموجب قانون المالية لعام 2019 ما قيمته 50 مليار دينار (5 آلاف مليار سنتيم) لتغطية مصاريف تنظيم الإنتخابات الرئاسية التي كانت مقرّرة في الـ 18 من شهر أفريل الداخل.

واللافت في المرسوم الرئاسي السالف الذكر، أنه موقع بتاريخ 23 فيفري المنصرم، أي 19 يوما قبل الإعلان عن قرار إلغاء الرئاسيات الذي تمّ ترسيمه يوم 11 مارس الجاري بسحب المرسوم المتعلق بإستدعاء الهيئة الناخبة.

هارون.ر