كما كان متوقعا .. تسببت جائحة “كورونا” في انخفاض لافت لتحويلات أموال الجالية الجزائرية في الخارج نحو أرض الوطن في الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة الجارية، لتستقر في حدود 1.5 مليار دولار مقابل 1.9 مليار في الفترة ذاتها من سنة 2019 ،و2 مليار دولار في 2018، وكشفت معطيات صادرة عن البنك المركزي، في تقرير الظرفية لشهر ماي المنقضي، أن هذه المبلغ المُحول إلى حدود نهاية شهر أفريل المنصرم من طرف الجالية يُمثل انخفاضاً قدره 10.2 في المائة، مقارنة مع 1.9 مليار دولار، الذي سُجل خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.