جمعية عين مليلة

يعيش لاعبو جمعية عين مليلة ازمة نفسية كبيرة خاصة بعد ان فقد الشارع الكروي عمي علي بوغرارة سكرتير الفريق والذي كان يقف على كل كبيرة وصغيرة حيث ظل الجميع يؤكد ان رحيل المعني يجب ان يكون في صورة اللاعبين دائما كيف لا وهو الذي ظل يحرص على ضرورة ضمان بقاء الفريق في حظيرة الكبار وهو الامر الذي جعل الكل يطالب بضرورة الوصول الى الهدف من اجل تحقيق امنيته.

إصرار من آيت جودي على تحقيق نتيجة إيجابية

في السياق ذاته طالب المدرب عز الدين ايت جودي لاعبيه بضرورة المواصلة في السكة الصحيحة والتركيز اكثر على القمة المنتظرة امام اتحاد بلعباس خاصة وان ضمان النقاط يبقى جد مهم بالنسبة له بما ان الفريق مطالب اكثر من اي وقت مضى بالفوز في لقاءي داخل الدار امام تاجنانت وبارادو وبالتالي فالاستثمار اكثر في بعض النتائج يبقى مطلب الجميع بما ان الفريق في حاجة الى ضمان البقاء.

بن يحيى : «نسعى لجلب نتيجة من بلعباس وضمان البقاء في نهاية الموسم»

من جهته اكد اللاعب بن يحيى بخصوص ما ينتظر الفريق حيث قال : « اعتقد انه حان الوقت من اجل تكثيف الجهود والعمل على تشريف الالوان خاصة بعد فقدان عمي علي والذي كان يصرح دائما بضرورة العمل على تحقيق بقاء الجمعية عموما سنرمي بكل ثقلنا فالكل واع بثقل المسؤولية وسنسعى لاهدائه ذلك بالرغم من كون المنية قد وافته نتمنى تحقيق الهدف المنشود والوصول بالنادي الى البقاء لموسم اخر في حظيرة الكبار» .

هشام رماش