تم حصر كل النقائص لإيجاد حل لها

شرعت مديرية الخدمات الجامعية بولاية مستغانم في تشكيل لجنة ولائية خاصة بتحضير ومتابعة الدخول الجامعي 2019-2020، يترأسها المدير الولائي للخدمات الجامعية بالولاية الحبشي عبد الرحمان، رفقة رؤساء الأقسام ومدراء الإقامات الجامعية والأطباء ومهندسو الإعلام الآلي.

اللجنة الولائية هذه قامت بأول اجتماع لها صبيحة الثلاثاء الفارط، تم خلالها التطرق لعدة محاور أثارها المدير الولائي للخدمات الجامعية، أين حثّ على ضرورة إعداد القوائم الأولية للطلبة المتخرجين، حسب كل إقامة وحصر الأماكن الشاغرة من خلال التدقيق في الأسرة والغرف غير المستغلة لضمان استقبال أحسن، من أجل التحضير الجيد والجدي للدخول الجامعي المقبل.

ومن جهة ثانية طالب مدير الخدمات الجامعية، مدراء الإقامات الجامعية بضرورة متابعة أشغال ترميم الإقامات الجامعية وتهيئتها سواء المتعلقة بميزانية التسيير أوالتجهيز قبل تاريخ الـ 20 من شهر أوت المقبل، كما وقف عند وضعية الإقامات الجامعية التي شرعت في هذه  العملية وأخرى انتهت، موازاة وعملية دراسة كل الإجراءات الكفيلة بضمان السير الحسن لاستقبال الطلبة والتكفل بهم من ناحية الخدمات، أين ناشد الحبشي عبد الرحمان مدراء الإقامات الجامعية بضرورة تخصيص قاعات مهيأة بغية استلام ملفات الطلبة بعيدا عن صور الشبابيك والطوابير، مع توحيد الوثائق المطلوبة في الإيواء، وفي هذا الصدد طالب المدير الولائي للخدمات الجامعية من مدراء الإقامات الجامعية بالأخذ بعين الاعتبار الطلبة القدامى الذين لم يجددوا بعد ملفاتهم المتعلقة بالإيواء.

وفي ذات الشأن طالب أيضا بفتح جل المرافق الضرورية بالإقامة في الفاتح من شهر سبتمبر، في حين يكون العمال على استعداد قبل ذلك بداية من الواحد والعشرين من شهر أوت، أين يتم استقبال ملفات الإيواء بالنسبة للطلبة الجدد بداية من الثاني من شهر سبتمبر، في حين يتم تسجيل الطلبة للاستفادة من الإيواء عبر موقع بروغرست ابتداء من تاريخ فتح البوابة المحدد من 08 الى غاية 17 أوت 2019 لطلب التسجيل للحصول على خدمات الإيواء، المنحة والنقل.

أما عن البطاقة المغناطيسية للطالب والمداخيل فقد أشار المدير الولائي للخدمات الجامعية إلى ضرورة استكمال العملية مع موعد الدخول الجامعي المقبل ووضع برنامج أمني يتم خلاله الوقوف عند سلامة الطالب من جميع النواحي.

تجدر الإشارة إلى هذا يتماشى وتعليمات وزير التعليم العالي والبحث العلمي وكذا توصيات المدير العام للديوان الوطني الخدمات الجامعية التي تحرص على ضمان الاستقبال الأحسن للطلبة وفي ظروف جيدة.