في ظل كثرة الحديث وسط الشارع المحلي والمختصين كذلك، عن خطر يداهم منتسبي القطاع الصحي المتواجدين في الصفوف الأولى للحرب التي تخوضها بلادنا ضد وباء “كورونا”، تتجه وزارة الصحة، إلى إخضاع كل العمال بالمؤسسات الاستشفائية لمختلف الأسلاك الطبية للتحليل الإجباري من أجل الكشف عن إصابتهم بـ “كوفيد -19″، من عدمه، علما أنه تم تسجيل عدة مصابين داخل المؤسسات الإستشفائية العمومية من أطباء وممرضين، ومديري مستشفيات وحتى مديري صحة ببعض الولايات.