وفاق سطيف

ابرز ما تحقق في الايام الاخيرة هو التحرر الكبير الذي عرفه الخط الامامي لتشكيلة وفاق سطيف والذي عمل لاجله المدرب نغيز حيث اكد في السابق ان الفريق ينقصه التحرر فقط من اجل تقديم الافضل وهو ما وصل اليه النادي حيث اضحى يحقق نتائج جد ايجابية وبتسجيل من طرف مهاجمي الفريق في صورة بوقلمونة وكذا الثنائي جابو وبكير وحتى جحنيط وهي امور تؤكد العمل الايجابي الذي اضحى يحققه اللاعبون في التدريبات.

الاستئناف غدا ونغيز يواصل تحرير كتيبته من الضغوط

يذكر ان الوفاق سيعود الى جو العمل والتدريبات بدءا من الجمعة حيث سيعمل بنظام الحصة الواحدة الى غاية الاثنين اين سيخوض لقاء وديا قد يكون امام احد فرق الولاية او حتى فريق الرديف على ان يمنح راحة اخرى ليوم للمجموعة من اجل الاسترجاع ليكون بعدها الدخول في الامور الجدية لتحضير احد لقاءات البطولة “الرابطة قد تلغي لقاء السي اس سي بسبب مشاركة الخضورة في ربع نهائي دوري ابطال افريقيا ” .

حمار يغير الأهداف ويصر على البوديوم

من جهة اخرى وبخصوص اهداف الوفاق هذا الموسم فالانصار يتطلعون الى الافضل خاصة وان فرضية الحصول على مرتبة ضمن البوديوم تبقى ممكنة الامر الذي يجعل يفرض على رفقاء جابو الاستثمار فيه خاصة وان الفريق على مقربة من تحقيق الطموحات التي يرغب فيها الجميع فالوصول الى النقطة 36 وبفارق ضئيل عن صاحب المرتبة الثانية يقرب الوفاق اكثر من الوصول على الاقل لتصحيح اهدافه.

هشام رماش