سجلت بعض المؤسسات التربوية في الأطوار التعليمية الثلاثة (إبتدائي، متوسط، ثانوي)، عبر العديد من ولايات الوطن، على غرار البليدة، ومستغانم، والعاصمة، تغيب مدرائها عن مناصبهم دون أية مبررات، ضاربين بذلك تحذيرات الوزير، عبد الحكيم بلعابد، بخصوص مغادرة مقر العمل أثناء أوقات المداومة دون تسريح مسبق من مديريات التربية، عرض الحائط، رغم أنه توعد المخالفين لها بإجراءات عقابية صارمة.