كشف وتدمير 3 مخابئ للإرهابيين .. حجز 10 صواريخ BM-2 وتوقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية

العثور على أزيد من قنطار ونصف “زطلة” بعرض البحر في مستغانم

أكدت أمس وزارة الدفاع الوطني، أنه تم التعرف على هوية الإرهابي الخطير المقضي عليه أول أمس بجبل عمرونة ضواحي بلدية جمعة أولاد الشيخ بولاية عين الدفلى، ويتعلق الأمر بمسؤول مجموعة إرهابية المسمى “حبل إبراهيم” المكنى بـ “عبد الحفيظ أبو تمام” المولود في 12 ماي 1964 بعزيز ولاية المدية، الذي إلتحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994.

هذا وكشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، خلال عملية تمشيط بعين الدفلى، مخبأين لإرهابيين يحتويان على مواد غذائية وأغراض مختلفة، كما تم توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية، كما كشفت مفرزة أخرى، وفقا لما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني تسلمت “السلام” نسخة منه، مخبأ للأسلحة يحتوي على 10 صواريخ من نوع .BM-2، إثر دورية بحث وتمشيط قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست.

وفي إطار مكافحة التهريب والجريمة المنظمة، حجزت عناصر حرس السواحل 160 كيلوغراما من الكيف المعالج بمستغانم، فيما ضبطت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببرج باجي مختار، مطرقتي ضغط.

هذا وأوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، في إطار محاربة الهجرة غير الشرعية، 16 “حراقا” من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان، بسكرة وعنابة.

هاجر.ر