طرح وزير الطاقة والمناجم “محمد عرقاب” خلال اجتماع للحكومة ترأسه الوزير الأول عبد العزيز جراد عبر تقنية التحاضر عن بعد مشروع مرسوم تنفيذي لتحديد كيفيات منح النسب الـمخفضة لإتاوة الـمحروقات والضريبة على دخل الـمحروقات.  
ويهدف مشروع الـنص الأول إلى تحديد كيفيات منح النسب الـمخفضة لإتاوة الـمحروقات والضريبة على دخل الـمحروقات.
حيث، حدّد القانون رقم 19 ــ 13 سالف الذكر نسب إتاوة الـمحروقات والضريبة على دخل الـمحروقات على أساس كميات الـمحروقات المستخرجة من مساحة الإستغلال. ومع ذلك، فإن الـمردودية الـمنتظرة من الـمكامن، في ظل ظروف معينة تتعلق لاسيما بالجيولوجيا الـمعقدة أو بالصعوبات الفنية لاستخراج الـمحروقات، قد تكون غير كافية مقارنة بمستوى الإستثمار الـمنجز.  وفي هذه الحالة، ولمعالجة الأوضاع من هذا النوع وتشجيع الاستثمارات في مجال نشاطات استكشاف الـمحروقات وإنتاجها، ينص القانون الـمذكور على نسب مخفضة لهاتين الضريبتين.
وفي هذا الإطار، يأتي مشروع هذا الـمرسوم التنفيذي من أجل تحديد كيفيات منح هذا التخفيض،  الذي يكتسي طابعًا استثنائيًا.
أما بالنسبة لمشروع الـنص الثاني فهو يهدف إلى تحديد معدلات إهتلاك الاستثمارات، الـمطبقة لاحتياجات حساب الضريبة على ناتج السنة الـمالية الذي تحققه الـمؤسسة الوطنية أو شريكها الأجنبي في إطار عقود الـمحروقات.