كشف مصدر خاص جدا من مقر المجلس الولائي بولاية وهران، أن مديرا تنفيذيا ولائيا مهما بعاصمة الغرب وقع ضحية عملية ابتزاز مكشوفة، يقوم بها عضو بالمجلس الولائي بعد أن حصل الأخير على وثائق مهمة من شأنها أن تبعث المدير إلى سجن الحراش أو سجن الحمري في وهران، حسب قناعة  القاضي، الوثائق الممسوكة على المدير تتعلق بمخالفات خطيرة جدا وقع فيها المدير قبل سنة ونصف،  وتشير معلومات إلى أن المدير الولائي يتردد يوميا على منزل عضو المجلس الولائي للتودد إليه وتلبية كل ما يطلب ويحتاج.