تحسبا لإعادة فتحها ابتداء من يوم السبت المقبل

جندت مديرية الشؤون الدينية بولاية البليدة قرابة 900 عون مسجد لتنظيم دخول المصلين إلى المساجد تحسبا لإعادة فتحها ابتداء من يوم السبت المقبل وهذا في اطار الاجراءات المتخذة لتفادي انتشار فيروس كوفيد-19، حسبما أفاد به مديرها كمال بلعسل.

وأوضح بلعسل، على هامش وقوف والي الولاية كمال لنويصر على التحضيرات الخاصة بإعادة فتح المساجد بشكل تدريجي، أنه تم تجنيد قرابة 900 عون موزعين على 114 مسجد سيعاد فتحها كمرحلة أولى وهذا من بين 341 مسجد موزع عبر بلديات الولاية.

وأضاف ذات المسؤول أن أعوان المساجد سيتكفلون بتنظيم دخول المصلين على نحو يسمح باحترام مسافة التباعد الجسدي التي لا يجب أن تقل عن المتر والنصف، وكذا تهيئة الدخول والخروج من أجل تفادي تلاقي المصلين. كما سيشرف هؤلاء الأعوان، الذين يشكل نسبة كبيرة منهم شباب متطوع، على توجيه المصلين لاسيما ما تعلق بالإجراءات الوقائية التي تم اقرارها لتفادي تفشي هذا الفيروس المعدي، على غرار ارتداء القناع الواقي واستعمال المحلول المطهر الذي يقدم لهم عند مدخل المسجد، يضيف ذات المتحدث، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يعتاد المصلين على هذا النظام في ظرف أسبوع كحد أقصى.

وبهدف رفع مستوى الحس التوعوي لدى المصلين، سيتم تكثيف الحملات التحسيسية التي سيقودها شباب متطوع ممثلين للجمعيات الناشطة وكذا أفراد المجتمع المدني، هذا فضلا عن مساهمة الأئمة في هذا المسعى يضيف مدير الشؤون الدينية.

وفي سياق ذي صلة، أكد بلعسل استكمال كافة الاجراءات التحضيرية المتخذة على مستوى المساجد المعنية بقرار الفتح، على غرار سحب جميع المصاحف والمسابح لتفادي استعمالها من طرف أكثر من شخص وكذا تعقيم المساجد وتهويتها بالإضافة الى وضع علامات تحدد مكان وقوف كل مصلي لضمان احترام مسافة التباعد الجسدي.

للإشارة، فقد كشفت الوزارة الأولى في بيان لها عن نظام تنفيذ قرار الفتح “التدريجي والمراقب” للمساجد في ظل التقيد الصارم بالبروتوكولات الصحية المرتبطة بالوقاية والحماية من انتشار وباء كوفيد-19، مشيرة إلى أن “عدم الامتثال لهذه التدابير أو في حالة التبليغ عن وجود أي عدوى سيتم الإعلان عن الغلق الفوري للمسجد المعني”.

وبحسب ذات المصدر، فإنه سيتم كمرحلة أولى وعلى مستوى الولايات الخاضعة لحجر منزلي جزئي وعددها 29 ولاية اعادة فتح المساجد التي لديها قدرة استيعاب تفوق 1.000 مصلي وحصريا بالنسبة لصلوات الظهر والعصر والمغرب والعشاء ابتداء من يوم السبت المقبل على مدى أيام الأسبوع باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط، أما بباقي الولايات وعددها 19 ولاية التي رفع عنها الحجر الجزئي فسيعاد فتح المساجد التي تفوق قدرة استيعابها 1.000 مصلي أيضا بالنسبة للصلوات اليومية الخمس، وذلك على مدى كل أيام الأسبوع باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط.

سيرين.س