توفير حوالي 320 ألف علبة من هذا الدواء في غضون أيام قليلة

أعلن عبد الرحمان لطفي بن باحمد، الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، أن حوالي 320 ألف علبة دواء “كلوروكين” ستكون متوفرة في غضون أيام قليلة في إطار بروتوكول علاج المصابين بفيروس كورونا، وبادرت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، بجمع مخزونات دواء “كلوروكين” المنتجة من قبل المخابر المحلية، وكذا المتواجدة بمخزونات الصيدليات، بهدف الاستخدام الحصري لهذا الدواء للمستشفيات فقط.

وكشف بن باحمد، أنه ولمواجهة انتشار فيروس كورونا في البلاد، قامت وزارة الصحة بجمع جميع مخزونات دواء “كلوروكين” التي تنتج بالمخابر المحلية، وكذا المتواجدة في مخزونات الصيدليات، مبرزا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن العملية تهدف أساسا للاستخدام الحصري لهذا الدواء للمستشفيات دون سواها، وأشار الوزير المنتدب إلى أن قرار استخدام هذا الدواء، الذي خصص سابقا لعلاج الملاريا، تم التحقق منه من قبل لجنة الخبراء المعينة في وزارة الصحة، وأنه ولحد الساعة لا يوجد لدينا منظور كاف بالنسبة لفعالية الدواء، مشيرا في السياق ذاته أنه وبالإضافة إلى الكميات التي يتم تعبئتها اليوم، فإن نحو 190 ألف وحدة من المعالجات الأخرى من نفس النوع يتم حاليا استيرادها، وطمأن الوزير باتخاذ كل الإجراءات اللازمة للاستيراد في حال تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وفي سياق ذي صلة، أكد الوزير المنتدب، أن مشكل معقم اليدين قد حل بفضل وجود منتجين محليين في هذا المجال، وبالنسبة لأقنعة الوقاية، كشف الوزير المنتدب أن 4 منتجين محليين بصدد إنتاج 50 ألف وحدة في اليوم، وان 8 ملايين قناع متوفر حاليا، و5 ملايين أخرى سيتم استيرادها من الخارج لتلبية حاجيات المواطنين.

جمال.ز