بلغ الإنتاج 4200 قنطار

أثمرت تجربة إنتاج وتطوير زراعة البقوليات لاسيما العدس بولاية تلمسان نتائج حسنة خلال الموسم الفلاحي من العام الماضي،حسب مدير المصالح الفلاحية.

وأبرز ياشر محمد، أن المساحة المزروعة بالعدس قدرت بـ 300 هكتار فيما بلغ الانتاج 4200 قنطار،وهو يشكل “نتيجة محفزة لمواصلة تطوير وتوسيع المساحات المخصصة للبقولياتبولاية تلمسان إلى 340 هكتارا تحسبا للحملة المقبلة، بهدف تعزيز مكانة الولايةالرائدة على المستوى الوطني في إنتاج البقوليات.

وأضاف نفس المسؤول أن مديرية المصالح الفلاحية للولاية تلمسان، وبالنظر الىالتعبئة الكبيرة للمزارعين المنخرطين في هذه العملية، ستواصل دعمهم في مختلفمراحل هذه الشعبة من خلال تزويدهم بوسائل الانتاج (البذور والأسمدة وموادالمعالجة).

من جهة أخرى، وبهدف تنشيط إنتاج بذور البطاطس بتلمسان، تم تسطير برنامج طموحمن قبل مديرية القطاع بمساهمة المجلس المهني، كما أشار إليه نفس المصدر، لافتافي هذا الشأن الى أن الولاية كانت خلال سنوات 2000، أول ممون لولاية الواديببذور البطاطا.

وأشار ياشر الى أن هذا الإنتاج كان يغطي في تلك الفترة أكثر من 3000هكتار، ليتراجع إلى أكثر من 200 هكتار في السنوات العشر الأخيرة، مؤكدا أنالهدف من البرنامج الجديد هو الوصول في مرحلة أولى إلى زراعة 3000 هكتاروأكثر.

يذكر أن ولاية تلمسان تضم العديد من المتعاملين الذين لديهم مهارة في هذاالمجال عبر مناطق ذات قدرات إنتاج عالية مثل مغنية والرمشي وبن سكران وسيديالعبدلي.

محمد.ي