جددت المحاكمة التاريخية لأفراد “العصابة” والتي تم تأجيلها العهد مع شعار “كليتو لبلاد يا سراقين” وعلب “الياغورت”، التي حملها المواطنون الذين تجمهروا أمام محكمة سيدي أمحمد لتأكيد تمسكهم بضرورة المضي إلى الأخير في محاسبة من نهبوا أموال البلاد والشعب.