رفضا لتنظيم معرض تجاري

نظم تجار عين تموشنت حركة احتجاجية للتعبير عن رفضهم تنظيم غرفة التجارة والصناعة للولاية لمعرض تجاري حسبما لوحظ.

وتجمع العشرات من تجار مدينة عين تموشنت أمام المدخل الرئيسي لمقر الغرفة المذكورة مما أدى الى شل حركة المرور عبر نهج “محمد خميستي” المؤدي إلى وسط المدينة في وقفة سلمية شهدت حضور مكثف لعناصر الأمن.

وعبر عدد من التجار المشاركين في هذه الوقفة الاحتجاجية رفضهم لتنظيم هذا المعرض التجاري وذلك بالنظر إلى “تأثيره سلبا على نشاطهم التجاري”.

وأشار أحد التجار إلى أن “إضافة إلى ركود النشاط التجاري بمدينة عين تموشنت في عدة منتوجات سيأتي هذا المعرض التجاري ليضاعف من معانات التجار”.

من جهته أكد مدير غرفة التجارة والصناعة لعين تموشنت ميلود حاكمي أن “تنظيم مثل هذه التظاهرات الاقتصادية يتم بصفة قانونية للقضاء على المضاربة وتحقيق قانون المنافسة وأيضا للحفاظ على القدرة الشرائية”.

وأضاف أن “تنظيم هذا المعرض التجاري يتم وفق دفتر شروط محدد ويفتح المجال أمام الراغبين من التجار للمشاركة في هذه التظاهرة شريطة التقيد بدفتر الأعباء أهمها امتلاك السجل التجاري”.

“كما يوفر تنظيم مثل هذه التظاهرات مداخيل لفائدة الخزينة العمومية وتدعيم بعض الأندية الرياضية كما جرت عليه العادة”.

وقد تقرر إلغاء هذه التظاهرة التجارية والاقتصادية حسبما علم لدى مسؤولي قطاع التجارة بالولاية.

منصور.ك