أقدم أب على التبرؤ من إبنه، عقب ترشح الأخير للإنتخابات كمنافس لوالده، ويتعلق الأمر بعلي سافينتش، البالغ من العمر 46 الذي ترشح لمنصب عمادة قرية حاجالار، غرب تركيا، للمرة الثانية على التوالي ليتفاجأ بتقدم إبنه ظهر سافينتش، لنفس المنصب، وعليه أعلن الأب أمام الإعلام المحلي قائلا “أنا ليس لدي أبناء مثله، أتبرأ منه، نحن لم نلتق منذ عام تقريبا، لكنه رشح نفسه أمامي، لنرى هل سيفوز”.