لتشجيع المواطنين على ضرورة المكوث في بيوتهم وتجنب الخروج

أطلق أحد تجار المواد الغذائية بمدينة البيض مبادرة “خدمة التوصيل المجاني لطلبات المواد الغذائية إلى للزبائن”، المبادرة تهدف إلى المساهمة في تشجيع المواطنين على ضرورة المكوث في بيوتهم وتجنب الخروج في الظرف الراهن، الذي يقتضي الوقاية من تفشي فيروس كورونا (كوفيد19).

وذكر الشاب قطاب يوسف، صاحب محلين تجاريين للمواد الغذائية بالبيض، أن هذه الخدمة المجانية تهدف إلى تشجيع وحث المواطنين بضرورة البقاء في بيوتهم تجسيدا لحملة “إلزم بيتك تحمي نفسك وغيرك”، الرامية إلى الوقاية من انتشار وتفشي هذا الوباء الخطير.

وحسب هذا التاجر فقد تم ضبط طريقة للعمل خلال هذه المرحلة والتي يتم من خلالها تزويد المواطنين بمختلف السلع خاصة ذات الاستهلال الواسع، حيث تم وضع مجموعة من الأرقام الهاتفية وصفحة على موقع الفيسبوك للتواصل مع الزبائن مع تخصيص فريق من العمال وأصحاب المركبات المتطوعين لنقل المواد الغذائية من المحل إلى غاية باب مسكن الزبون. وتعزيزا لهذه المبادرة، يقترح هذا الشاب المعروف في الوسط السكاني بمدينة البيض، أيضا تخفيضات لبعض المواد الغذائية ذات الطلب الواسع لتمكين مختلف شرائح المواطنين من اقتناءها، مبرزا في هذا الصدد بأهمية المساهمة أيضا في محاربة ظاهرة المضاربة والاحتكار التي يلجأ إليها في هذه المراحل والتي تتطلب منا المزيد من التضامن والتآزر وليس الاستغلال والإساءة. ودعا ذات المتحدث جميع تجار الولاية على غرار باقي أرجاء الوطن، إلى تبني نفس المبادرة وإعانة مختلف الفاعلين في عملية الحث على تقليص الحركة في الشوارع ومكوث المواطنين في منازلهم في هذه الظروف الاستثنائية، داعيا إلى أخذ العبرة مما يحدث في مختلف دول العالم التي عرفت تفشي هذا الوباء.

أمين.ب