هذه الصورة لكميات هائلة من الكوسة قام برميها تاجر بضواحي سوق الكاليتوس في العاصمة بعدما انخفض سعرها في السوق، حيث فضل التاجر الذي أطلق عليه سكان المنطقة اسم “الفاجر” رميها بدلا من توزيعها على العائلات الفقيرة أو بيعها بسعر منخفض.