أيد مساء اليوم مجلس قضاء تبسة، الحكم الصادر ضد الصحفي عبد السميع عبد الحي، الذي نطقت به محكمة الجنايات الابتدائية شهر فيفري الماضي، و القاضي بإدانته بـ 3 سنوات حبسا نافذا بتهمة المساعدة على الهجرة غير الشرعية في قضية خروج هشام عبود من التراب الوطني.

وقضى المعني قرابة 24 شهرا في الحبس المؤقت بين سنتي 2013 و2015 ليستفيد من الإفراج المؤقت، قبل إيداعه مجددا الحبس السجن يوم 5 فيفري الماضي، ما يعني أن الصحفي سيغادر السجن بعد 7 أشهر.

جلال.ق