في إطار المهرجان الثقافي الوطني للمسرح الأمازيغي

شهد اليوم الخامس، من فعاليات المهرجان الثقافي الوطني للمسرح الأمازيغي تألق أبطال مسرحتي “امغار ن تغاريوشت” أو “شيخ الزاوية”، و”شفاوى” أو “الذكريات” وسط حضور جماهيري عريض.

مسرحية “امغار ن تغاريوشت” للمخرج رزوق العيد وتجسيد كل من الممثل  قطافي احمد، حمدو فوزي، عابد فطيمة، عبدو علي جمعة وقطافي الزهرة تحكي قصة أحد الشيوخ الذي يتفنن في استخدام السحر لحل مشاكل الأشخاص الذين يأتون إليه لحل مشاكلهم، حيث يثير فتنة في عائلة أحد الحكماء باستهداف ابنته وزوجته الذي يضحي بحياته لحماية عائلته وسلامتها والعمل للقضاء على الساحر الذي استطاع نشر الفتنة والنميمة بينهم. وتميز العمل الذي انتجته الجمعية تاغيث نازجر جانت من إليزي برقصات تعبيرية تخللته موسيقى في قالب تراجيدي باستخدام ديكور بسيط دون المبالغة في استخدام المؤثرات البصرية.

أما مسرحية “شفاوى” أو “الذكريات لجمعية ثاغرما اقبو من ولاية بجاية فتدور أحداثها داخل مصحة للعلاج النفسي، حيث يتواجد بها أشخاص مرضى يتناولون أدوية مختلفة لم تسجل أي نتيجة تذكر، قبل أن يتم توظيف ممرضة تحاول أن تخرجهم من الوضع الذي يعيشون فيه وتتعاون معهم من خلال منع اعطائهم الدواء، وهو ما جعلهم يسترجعون ذاكرتهم ويستيقظون من سباتهم الدائم ليحاولوا معرفة السبب الذي جعل الأطباء يقدمون على تخديرهم لمدة طويلة.

للإشارة، فإن المسرحية من اخراج حمزة بوقير وسينوغرافيا سعيد حميدوش وتمثيل حسيبة ايت جبارة وآخرين.

مهمائي.أ