منحة 600 آلاف دينار تحدث فتنة بالبلدية

سجلت مصالح بلدية غليزان، تأخرا كبيرا من قبل المجلس الشعبي البلدي، في تحيين قوائم المرشحين للاستفادة من العملية التضامنية، لشهر رمضان الكريم 2019، والتي هي في شكل إعانة مالية بدل القفة الغذائية، حيث لازال العديد من العائلات المستفيدة من منحة رمضان تنتظر صب الإعانات المخصصة لها في حساباتها البريدية، رغم مرور أكثر من نصف شهر من الصيام، وهو ما دفع بالمستفيدين إلى الاحتجاج يوميا أمام مقر البلدية.

طالب المعنيون بصب إعانتهم التي تأخرت كثيرا بحكم أن جميع بلديات الولاية قد تمكن فيها المعوزون من الحصول على المنحة.

وقد اتصلت “السلام” برئيس المجلس الشعبي البلدي، مقدم محمد، الذي أكد أن هذا التأخر في صب المنحة، مفتعل من قبل النائب المكلف بالشؤون الاجتماعية، والذي ضبط قوائم المستفيدين بأرقام الحسابات البريدية القديمة، ودون مفتاح الحساب، مما عطل عملية الدفع على مستوى مصالح البريد.

وأضاف المير، أن هذا النائب، قام بتقديم عطلة مرضية، لمدة عشرة أيام، غير مؤشر عليها، من قبل مصالح الضمان الإجتماعي، وهو ما أجبر مصالح البلدية، على إعادة ضبط القوائم من جديد.

فيما يبقى المعوزون ينتظرون صب هذه الإعانة، في ظل غياب وتحرك السلطات المعنية لتدارك الوضع، وامتصاص غضب المواطنين.

2250  مستفيد من منحة التضامن الخاصة برمضان في زمورة غليزان

خصصت بلدية زمورة بولاية غليزان، 900 مليون سنتيم، لتمويل الإعانات المالية لفائدة الفئة المعوزة والمحتاجة، وهذا في إطار العملية التضامنية خلال رمضان الكريم.

حيث تم إحصاء 1550 مستفيد من منحة الـ 6 آلاف دينار، وقد تم صب الإعانات المالية بحساباتهم البريدية.

ومن إجمالي عدد المستفيدين، سجل 750 إعانة تم تمويلها من قبل مصالح الولاية، التي رصدت لها مبلغ 450 مليون سنتيم.

هواري بوخرصة